وسائل إعلام سويدية ..أنباء عن العثور على “سلوان موميكا” ميتاً في النرويج

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي أخبارًا غير مؤكدة تفيد بالعثور على اللاجئ العراقي سلوان موميكا، الذي أثار جدلاً واسعاً العام الماضي بسبب حادث حرقه للمصحف، متوفيًا في النرويج.

وأشارت مصادر موثوقة على منصة “اكس” إلى “العثور على سلوان موميكا، الذي كان قد أحرق القرآن الكريم عدة مرات في السويد، متوفيًا في النرويج”.

وقبل أيام قليلة، أعلن موميكا أنه غادر السويد متجهًا إلى النرويج بسبب إلغاء تصريح إقامته.

يذكر أن حادث حرق المصحف أثار احتجاجات واسعة النطاق وانتقادات شديدة في عدة دول، وفي العراق تم تنفيذ هجمات على السفارة السويدية في بغداد مرتين في يوليو، بعد أن أضرم المتظاهرون النار فيها في الحادث الثاني.

وقد أدانت الحكومة السويدية فعل حرق المصحف، مع التأكيد على أهمية احترام حقوق حرية التجمّع والتعبير داخل حدودها الإقليمية.

تم إلغاء تصريح إقامة موميكا من قبل وكالة الهجرة السويدية في أكتوبر، بعد اكتشاف معلومات كاذبة في طلبه الأصلي، لكنه حصل على تصريح مؤقت بسبب عدم وجود إمكانية لإعادته إلى العراق، الذي طالب قبل شهر بتسليم موميكا بسبب حادث حرق المصحف.