“الأسعار الآن” .. سعر الليرة السورية و التركية مقابل الدولار في سوريا الأربعاء 31-05-2023

"الأسعار الآن" .. سعر الليرة السورية و التركية مقابل الدولار في سوريا الأربعاء 31-05-2023

استقر سعر الليرة السورية مقابل صرف الدولار في تداولات اليوم الأربعاء (31-05-2023)، في حين ارتفعت أسعار الذهب في سوريا، بحسب موقع الليرة اليوم.

سعر الليرة السورية والتركية مقابل الدولار

وسجّل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار:

في سوق دمشق (8875 شراء – 8975 بيع).

في سوق حلب (8925 شراء – 9025 بيع).

في سوق إدلب (8710 شراء – 8760 بيع).

في سوق الحسكة (8770 شراء – 8820 بيع).

وبحسب النشرة الصادرة عن “مصرف سوريا المركزي” التابع للنظام، بتاريخ 31 أيار 2023، بلغ سعر صرف الدولار الواحد 8150 ليرة سوريّة، وذلك للمصارف العاملة، وشركات ومكاتب الصرافة وسعر صرف الحوالات الخارجية والأفراد.

سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية والدولار واليورو

وسجّل سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية (426 شراء – 433 بيع) في سوق دمشق، كما سجّل (20.69 ليرة تركية) مقابل الدولار، و(22.09 ليرة تركية) مقابل اليورو.

ملاحظة: لمعرفة آخر سعر صرف لليرة السورية والتركية (اضغط هنا)

سعر الذهب في سوريا اليوم

سجّل سعر غرام الذهب في سوريا (427 ألف ليرة سورية – عيار 18)، و(498 ألف ليرة سورية – عيار 21).

سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار اليوم الثلاثاء 18-4-2023 .. نشرة المركزي والحوالات ويسترن يونيون

سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار اليوم الثلاثاء 18-4-2023 .. نشرة المركزي والحوالات ويسترن يونيون

تراجع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي في تداولات اليوم الثلاثاء 18-4-2023، في السوق السوداء حيث سجل سعر صرف الدولار  7550 شراء و7625 مبيع لكل ليرة سورية بحسب  موقع الليرة اليوم | أسعار العملات والذهب في سورية

ويأتي هذا التراجع في سعر صرف الليرة السورية بعد عدة أيام من التواتر والذي قدر بـ  50 الى 100 ليرة سورية في السوق السوداء.

سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار البنك المركزي

أما بالنسبة لسعر صرف الليرة السـورية في المصرف المركزي فبقى ثابتاً في تداولات اليوم عند سعر 6532 ليرة سورية.

وسجل سعر صرف اليورو ارتفاعاً جديداً أمام الليرة السـورية حيث سجل سعر شراء 7676 ومبيع 7675 لكل ليرة سورية.

بلغ سعر الليرة التركية أمام الليرة السورية في دمشق 386 ليرة عند الشراء ، فيما بلغ سعر البيع 391 ليرة سورية.

سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار حوالات ويسترن يونيون

بقي سعر صرف الدولار امام الليرة السورية في نشرة الحوالات ويسترن عند سعر 7300 ليرة سورية.

وسجل سعر صرف اليورو امام الليرة السورية في نشرة الحوالات ويسترن عند سعر 8017 ليرة سورية.

حملة قوية لضرب المتعاملين بغير الليرة السورية ومصادرة الاف الدولارات

كشفت مصادر خاصة أن الحكومة السورية كثفت خلال الأمس واليوم ملاحقة المتعاملين بغير الليرة السورية ، والذين يضاربون على الليرة السورية بالتوازي مع تراجع سعر صرف الليرة وتضخم الأسعار .

وبينت المصادر لسيريا ستوكس أن الملاحقة وصلت إلى تفتيش منازل بعض التجار المشتبهين في المضاربة على الليره حيث تم تفتيش منازل في حي المزة والمالكي ومصادرة الأموال واعتقال التجار، كما أفادات مصادرنا أن الحملة بدأت من سوق الحميدية وشارعي الحمرا والحريقة في دمشق .

وقد تبين تواصل هؤلاء التجار مع تجار من حلب وريفها والرقة واسطنبول ، مقدرة أن كتلة المصادرات قد بلغت “ملايين الدولارات بعد اعتقال ثمانية من كبار تجار دمشق” وثلاثة من تجار حلب .

وتوقعت مصادرنا استمرار الحملة القوية خلال هذا الاسبوع لتجفيف منابع المضاربة بالدولار على العملة الوطنية.

المصدر : سيريا ستوكس

 

وزير المالية السوري يوضح سبب العجز الاقتصادي في البلاد

ذكر وزير المالية السوري ، كنان ياغي، أن زيادة العجز في عدد من القطاعات يعود لارتفاع سعر صرف الليرة، إضافة إلى الحصار والعقوبات، خاصة قانون قيصر.

 

وخلال مناقشة البيان الحكومي حول الموازنة العامة للدولة للعام القادم أمام مجلس الشعبقال ياغي إن من أسباب ارتفاع عجز شركة “محروقات” في الموازنة القادمة ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة من 435 إلى 1250 ليرة للدولار (السعر الرسمي).

ويضاف إلى ذلك ارتفاع نسبة تكاليف المادة للمشتقات النفطية المستوردة “بسبب العقوبات الاقتصادية وقانون قيصر”

ونقلت صحيفة “الوطن” عن ياغي أن نفقات شركة “محروقات” قدرت بمبلغ 4 آلاف مليار ليرة في موازنة العام القادم، بينما قدرت إيراداتها بمبلغ 2500 مليار ليرة، لتغطية الحساب المكشوف لدى المصرف المركزي.

وأشار ياغي إلى أن دعم المشتقات النفطية في موازنة العام القادم بلغ 3500 مليار ليرة، إضافة إلى 1800 مليار للطاقة الكهربائية.

وعزا الوزير السوري أسباب زيادة عجز الدقيق التمويني إلى ارتفاع سعر شراء القمح المسلم من الفلاحين، وارتفاع سعر الصرف من 435 إلى 1250 ليرة للدولار، إضافة إلى ارتفاع كلفة إنتاج الخميرة.

وأضاف الوزير أن دعم الدقيق التمويني ارتفع إلى 700 مليار ليرة في موزانة العام القادم، بعدما كان 337 مليار ليرة في موازنة العام الحالي.

كذلك ارتفع دعم الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية إلى 50 مليار ليرة في موازنة العام القادم، بعدما كان 15 مليار في موازنة العام الحالي.

وحول الرواتب والأجور قال ياغي إن اعتماداتها قدرت بـ 1018 مليار ليرة، أي بزيادة قدرها 49 في المئة عن اعتمادات موازنة العام الحالي.

وقال ياغي إن من أسباب زيادة تلك الاعتمادات إصدار مرسومين تشريعين بزيادة أجور العاملين في الدولة والمتقاعدين، وزيادة تقدير سعر صرف الدولار مقابل الليرة من 435 ليرة إلى 1250 ليرة للدولار، إضافة إلى إصدار بعض المراسيم والقوانين الناظمة للتعويضات.

وختم وزير المالية السوري بالإشارة إلى أن من المخاطر المالية لمشروع الموازنة زيادة المديونية من المصرف المركزي، مؤكدا أن وزارته “تحرص على الحد منها”.

قناتنا على تلغرام

تحسن سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وأسعار الذهب 15/8/2020

تحسن سعر صرف الليرة السورية أمام سعر صرف الدولار في سوريا اليوم السبت 15/8/2020 ، وانخفض سعر الذهب في دمشق .

1 – سعر صرف الليرة السورية

ما هو سعر الليرة السورية اليوم ؟

وكان أسعار العملات مقابل الليرة السورية بحسب موقع شمرا السوري كالتالي :

سعر الدولار مقابل الليرة السورية اليوم

الدولار الأمريكي (US DOLLAR)

1 دولار أمريكي = 2030 ليرة شراء ، و2080 مبيع

اليورو (EURO)
1 يورو = 2399 ليرة شراء ، و 2463 مبيع .

الليرة التركية (TURKISH LIRA)

1 ليرة تركية = 274 ليرة شراء ، 282 ليرة مبيع

الريال السعودي (SAUDI RIYAL)

1 ريال سعودي = 539 ليرة شراء ، 555 ليرة مبيع

الدينار الأردني (JORDANIAN DINAR)

1 دينار أردني = 2865 ليرة شراء ، 2944 ليرة مبيع

الدرهم الإماراتي

1 درهم إماراتي = 550 ليرة شراء ،569 ليرة مبيع

الدينار الكويتي Kuwaiti Dinar (KWD):

1 دينار كويتي = 6626 ليرة شراء ، 6815 ليرة مبيع

2- سعر الصرف في المصرف المركزي :

1 دولار أمريكي = 1250 ليرة شراء ، و1256 مبيع

1 يورو = 1413 ليرة شراء ، و 1416 مبيع .

3 – أسعار الذهب في سوريا :

ماهو سعر الذهب اليوم ؟

وكان سعر الذهب في سوريا بحسب الجمعية الحرفية ليصاغة وصناعة المجوهرات

أونصة الذهب = 3,825 مليون ليرة سورية.

1 غرام عيار 21 = 103000 ليرة سورية.

1غرام عيار 18 = 88286 ليرة سورية.

سعر الليرة الذهبية السورية = 870 ألف ليرة سورية

غرام الفضة الخام = 9.000 ليرة سورية.

https://www.facebook.com/TAGGMD/photos/a.720539191301642/3368994813122720/?type=3&eid=ARDRfgiKV6IWQxkOwYuUJSGS-nBm3V-mcJkdr2uNpsrTA9fZUye_-dMzL4JXdXwU-tEDxS32zyQlvzIG&__tn__=EEHH-R

تابعنا على تلغرام

مضارب على الليرة السورية يفقد حياته بعد خسارته 400 الف دولار

أودى انهيار سعر صرف الليرة السورية مؤخراً، بتوازن وثروة تاجر عملات سوري، فأقدم على الانتحار بعدما خسر نحو 400 ألف دولار خلال يوم واحد، بسبب تدهور وتقلب سعر صرف الليرة.

حيث أقدم تاجر العملات “مطيع عطية”، في مدينة سرمدا المحتلة، بريف إدلب الشمالي، على الانتحار بالسم، بالتزامن مع انهيار قيمة الليرة السورية، ووصول سعر الصرف إلى أكثر 3 آلاف ليرة مقابل الدولار الأمريكي الواحد، بحسب موقع “RT”.
وتجرع الصراف الذي يعمل في محله للصرافة في مدينة سرمدا، كمية من مادة سامة معروفة لدى العامة باسم (حب الغاز)، “مما أدى لوفاته على الفور”.

وذكر شهود عيان من أقارب الضحية، أن “إقدام عطية على الانتحار جاء عقب خسارته مبلغا ماليا كبيرا، حيث قام ببيع مبلغ كبير من الدولارات عندما كان سعر الدولار الواحد يساوي 2200 ليرة، لكن سعر العملة الأمريكية ارتفع بعد ذلك بقليل إلى 3800 ليرة، الأمر الذي أفقده صوابه وجعله يصاب بحال من الهستيريا”.

وأوضحوا أن “مطيع خسر مبلغ 400 ألف دولار أمريكي في يوم واحد نتيجة تقلب سعر صرف العملة، الأمر الذي جعله يخرج عن روعه ويفقد صوابه ويقدم على الانتحار”.
يذكر أنه لا تزال الليرة السورية تعاني من تراجع سريع في قيمتها أمام باقي العملات الأجنبية، في ظل الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد نتيجة الحرب المستمرة منذ العام 2011، لاسيما مع اقتراب تطبيق قانون العقوبات الأمريكي “قيصر” ضدها.

مصرف سورية المركزي يخرج عن صمته ويتحرك ضد المتلاعبين بسعر الليرة السورية

نتيجة تراجع سعر صرف الليرة السورية على نحو كبير خلال الفترة الأخيرة والناجم بصورة رئيسة عن استغلال المضاربين والمتلاعبين بالليرة السورية للأوضاع الناجمة عن جائحة كورونا وآثارها الاقتصادية.

قام مصرف سورية المركزي عبر مفوضية الحكومة لدى المصارف وهيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والضابطة العدلية مباشرةً بتنفيذ مهمات ميدانية مكثفة على جميع مؤسسات الصرافة وشركات الحوالات المالية وكذلك على المتعاملين بغير الليرة السورية (تنفيذاً للمرسوم 3 تاريخ 18/01/2020) بهدف ضبط العمليات المالية.

ويبين المصرف استمراره باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة باستعادة ضبط أسعار الصرف وعودة السوق إلى الاستقرارودعم الاقتصاد الوطني، كما إن مصرف سورية المركزي بموجب مهامه لن يتوانى عن اتخاذ أي إجراء بحق أي متلاعب بالليرة السورية سواء من المؤسسات أو الشركات أو الأفراد.

شلل في الأسواق السورية نتيجة تخبط سعر صرف الدولار

أصيب السوق السوري بشلل تام ، نتيجة تخبط سعر صرف الدولار بعد تواتر بين انخفاض وارتفاع وتخطيه عتبة ال 800 ليرة سورية .

وأثارت الأنباء الجديدة بخصوص الإجراءات القاسية المُزمعة بحق تجار ” الفوركس” في الأسواق السورية، موجة من الذّعر في أوساط السوق السوداء، ومحاولات تخلّي عن حيازات كبيرة من العملات الأجنبيّة.

ولوحظ تراجع الطلب بشكل كبير على الدولار في كافة المحافظات السورية خلال اليومين الماضيين، ما أدى إلى ثبات سعره في معظم المحافظات، مع تراجع طفيف في في بعضها..لكن دون إبرام أية صفقات جديدة وسط أنباء وتسريبات عن انخفاضات متوالية سيشهدها سعر صرف العملة الأميركية أمام الليرة السورية، خلال الأيام القادمة وهذا ما أدّى إلى إقلاع المضاربين عن الشراء، مقابل محاولات بيع ” يائسة” فقد أحجم الجميع عن الشراء، إزاء المخاوف الكبيرة من الخسارة.

ويفسّر مراقبون ومحللون حالة الشلل في سوق ” الفوركس” بأن الطلب على الدولار ليس حقيقياً، وليس كلّه لأغراض تجارية، بل لغايات المضاربة من جهة، والاكتناز من جهة أخرى لدى صغار حائزي الكتل النقدية الصغيرة.

وتمّ تداول أنباء – أكيدة – عن إعدادات وتحضيرات لملاحقة المضاربين في سوق العملات الأجنبية في دمشق والمدن السورية الرئيسية، وملاحقة مهرّبي الدولار إلى لبنان للمتاجرة به في ظل إحجام المصارف اللبنانية عن الإفراج على إيداعات المودعين مخاوف المضاربين في سوق القطع السورية، وتحدثت أنباء عن وجود قوائم سوداء لدى الجهات المختصّة سوف، سوف يتم بموجبها ملاحقة مهربي الدولار خارج الحدود.

في السياق ..تحولت مدخرات السوريين نحو سوق الذهب بدلاً من الدولار..إذ شهد الذهب ارتفاعاً في اليومين الماضيين، دون أن يكون للدولار دوراً في ذلك..والسبب هو زيادة الطلب بعد تحول زبائن سوق العملات إلى سوق الذهب التي لامس سعر الغرام عيار 21 لـ 33200 ليرة سورية وهو سعر غير مسبوق في تاريخ البلاد.

اشترك في قناة موقع ترندينغ على التلغرام

الليرة السورية تكسر موجة صعود الدولار الاميركي مجددا

عزّزت الليرة السورية مكاسبها أمام الدولار الامريكي في تعاملات السوق “الموازية”، لتصل مكاسبها إلى أكثر من 30% خلال أسبوع، ليسود هدوء في التعاملات بعد ظهر امس، ليستقر الدولار عند مستوى 750 ليرة سورية، مع تباين محدود في الأسعار، صعوداً وهبوطاً عن هذا المستوى.

العالم – سوريا

يأتي ذلك مع استمرار المخاوف من زيادة الخسارة التي وصلت إلى 30 بالمئة من رأس المال المتداول بالدولار، وخاصة لمن سارع واشترى بأسعار فوق 900 ليرة للدولار، وترجح مصادر السوق استمرار المناخ الإيجابي في سوق الصرف، وسط حملة واسعة على الصيارفة، لمنع التلاعب والمضاربة.

ورغم تحسن الليرة السورية بنسبة مهمة خلال أسبوع، إلا أن شكاوى المواطنين كثيرة حيال عدم انخفاض أسعار السلع والخدمات، وهناك أحاديث عن انخفاض عرض مواد في الأسواق.

وفي السياق، قلص مصرف سورية المركزي قائمة المستوردات ذات الأولوية، والممولة عبر المصارف العاملة المرخص لها التعامل بالقطع، وذلك بناء على توجيهات الحكومة، وتنفيذا لتوصية اللجنة الاقتصادية.

تابع قناة موقع ترندينغ على التلغرام لتصلك الأخبار لحظة بلحظة

سعر الليرة السورية يسجل تحسنا متسارعا ويرتفع بـ 20 %

سجل سعر الليرة السورية تحسنا متسارعا بعد تحقيقها ارتفاعا بأكثر من 20% خلال الساعات الماضية، حيث وصلت إلى 770 ليرة للدولار الواحد بعدما وصلت في وقت سابق إلى 970 ليرة.

وحقق سعر الليرة السورية منذ أمس الثلاثاء ارتفاعات متواصلة، وإن كانت شهدت بعض التقلبات خلال اليوم، وتراوحت بين (770 ـ 803 ليرات للدولار، حسب التطبيقات المتخصصة بسعر الصرف)، بعد تدهور جعلها تلامس حاجز 1000 ليرة للدولار.

وفي تعليقه على تقلبات سعر الصرف، أفاد عضو غرفة تجارة دمشق، محمد الحلاق، لـ RT بأن “الموضوع شائك، وإن كانت له علاقة بما يجري في لبنان”، لكن ثمة أسباب أخرى يرى أن أهمها “عدم استقرار التشريعات وتأثير ذلك في مجال الاستيراد، إذ يشكل مشكلة كبرى”.

وأضاف: “مرة يسمحون بالاستيراد، ثم يصير ممنوعا، أو يكون مسموحا دون أن يمنحوا إجازات استيراد”، مؤكدا أن “بعض التشريعات تناسب فئة معينة أو تدعم وتزيد التهريب، وهكذا يصبح المستورد في حيرة، بينما المصدر الأجنبي يبتعد عنا ويحاول أن لا يبيعنا”.

وانعكست الأزمة في لبنان على الليرة السورية التي خسرت نحو 30% من قيمتها، وكان من أسباب ذلك زيادة الطلب على الدولار في سوريا بعدما تم تقييد حركته في المصارف اللبنانية.

وكان كثير من رجال الأعمال السوريين حولوا أموالهم إلى المصارف اللبنانية، بعد وقت قصير على بدء الأزمة في سوريا وخاصة مع بدء العقوبات الغربية عليها، وكانت التوريدات تتم عن طريق لبنان.

يذكر أن حملة واسعة بدأت في البلاد لتحسين سعر صرف الليرة، استهدفت بالدرجة الأولى التطبيقات التي تذكر أسعار الصرف، وتحت عنوان: “قاوم تطبيقات سعر الصرف الوهمية، ضدك وضد ليرتك”، نشر كثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي ما يصب في إلقاء الاتهامات على تلك التطبيقات والنظر إلى الأسعار المتداولة على أنها نوع من “المؤامرة” على الليرة.

المصدر: RT

تابع قناة موقع ترندينغ على التلغرام لتصلك الأخبار لحظة بلحظة