أخبار محليةمحليات

كيف تؤمن سوريا بنزين أوكتان 95 و ما سر غلائه الكبير ؟

يتساءل الشارع السوري عن كيفية تأمين بنزين أوكتان 95 في محطتين بدمشق، من الأمس، وبيع السعر بـ600 ليرة سورية، بما يزيد عن سعره في لبنان بأكثر من 25 بالمئة.

صحيفة “الوطن” المحلية نقلت عن مسؤول حكومي (طلب عدم ذكر اسمه) مطلع على شؤون النفط، توضيحا حول الموضوع، حيث قال المسؤول أنه يتم استيراد البنزين أوكتان 95 يومياً عن طريق البر، من لبنان من دون أن يكون له تأثير على الكميات التي تستورد بشكل مستمر للبنزين العادي عبر البرّ، بمعنى أن استيراد الأوكتان 95 ليس على حساب البنزين العادي، مؤكداً أن هذا الموضوع متابع على مدار الساعة من الحكومة.

وأشار الى أن تأمين بنزين أوكتان 95 تقوم به الحكومة عن طريق القطاع الخاص، بسعر نحو 450 ليرة للتر الواحد، إلا أن تكاليف نقله براً إلى دمشق ترفع تكلفة اللتر إلى 600 ليرة سورية، أي إن تكلفة نقل اللتر الواحد واصل إلى محطة الوقود نحو 150 ليرة سورية.

وقال أن لجوء الحكومة لتأمين البنزين أوكتان 95 كان لتلبية جزء من الطلب على المادة، علماً بأن ما يتم تأمينه براً من البنزين العادي غير كافٍ لتلبية الطلب.

وأبدى المسؤول تفاؤله خلال الأيام القادمة، لجهة حدوث انفراجات في تأمين المشتقات، عبر إجراءات قيد البحث والتطبيق من الحكومة حالياً.

فريق التحرير

كتاب محتوى في المجال السياسي والعسكري وخبيراء في عالم التقنيات والمعلومات ومصمصمين خرائط ومتابعين لأهم التطورات في المنطقة العربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: سنقوم بالتبليغ على موقعكم في حال تم سرقة المقالات من موقعنا أو المحتوى الفكري ( قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA)