أخبار سورياالأخبار

وساطة إيرانية بين الرئيس الأسد وأردوغان لإعادة العلاقات بين البلدين



تابعنا عبر

وصل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى العاصمة التركية أنقرة أمس الأربعاء, ومنها أعلن سعي بلاده إلى إعادة العلاقات بين الرئيس الأسد وأردوغان إلى طبيعتها .

وقد أكد وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” أن طهران تسعى لإعادة العلاقات إلى طبيعتها بين أنقرة ودمشق.

وأضاف خلال لقائه نظيره التركي “مولود تشاووش أوغلو” في أنقرة أن إيران تتفهم مخاوف تركيا حول التنظيمات الإرهابية وأن سيطرة الجيش السوري ستنهي هذه المخاوف.

ويأتي ذلك بعد لقاء بين ظريف والرئيس الأسد ووزير الخارجية السوري وليد المعلم،يوم الثلاثاء، قبل توجه ظريف إلى تركيا، حيث تناولت المباحثات بين الرئيس الأسد وظريف الجولة المقبلة من محادثات “أستانا” وأهمية التواصل الدائم بين دمشق وطهران من أجل التنسيق المستمر للمواقف المشتركة للبلدين.

كما جاءت زيارة ظريف إلى سوريا تلبية لدعوة وجهها له الرئيس بشار الأسد، في شباط الماضي، بعد تقديم ظريف استقالته ورفضها من قبل الرئيس الإيراني حسن روحاني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ